Hits
عدد المشاهدات: 466

الانقلاب العسكري في تركيا .. تساؤل حوله أم تحريض على القيام به؟

 الانقلاب العسكري في تركيا .. تساؤل حوله أم تحريض على القيام به؟

في 31 مارس نشرت قيادة الاركان التركية بياناً على موقعها الإلكتروني تناولت فيه ما قالت أنّه ادعاءات صحافيّة تطال المؤسسة العسكرية وتتعلق بمحاولة القيام بانقلاب عسكري، وبوجود أفراد داخل المؤسسة العسكرية يتبعون لـ «الكيان الموازي» في إشارة الى حركة فتح الله غولن.

وقد نفى الجيش في البيان بشكل حازم نيّته القيام بانقلاب عسكري في البلاد، مؤكّداً أنّ الجيش التركي ملتزم بدستور البلاد، ويعمل تحت إطاره في كل الظروف الصعبة في مختلف انحاء البلاد من أجل حماية الشعب من المخاطر التي يتعرّض لها. كما أكّد البيان على أنّ الانضباط والطاعة غير المشروطة لعناصره وعلى عمله وفق مبدأ التسلسل القيادي، مشيرا الى أنّ هذا ما يمكنّ الجيش بان لا يسمح بأن يتم خرق سلسلة القيادة أو ان تتعرض للخطر.

ولفت بيان قيادة الأركان التركية الى أنّ الادعاءات التي تروّج عن الجيش لها دوافع مختلفة بعيدة عن الواقع، متوعدا بملاحقة قضائية لكل من يتداول ويروّج لمثل هذه الإدعاءات. وعلى الرغم من أنّ الجيش لم يحدد في بيانه الادعاءات الصحفية التي كان يردّ عليها، الا أنّه من الواضح أنّ البيان جاء ليرد على نوعين من الادعاءات، الأول يروّج لوجود عناصر تابعة لما يسمى في تركيا الكيان الموازي داخل مؤسسة الجيش تحضّر لانقلاب عسكري على القيادة وتاليا على البلاد، والثاني تحريضيّ يدعو المؤسسة العسكرية الى الانقلاب على السلطة السياسية وإمساك زمام الحكم على «الطريقة المصرية» كما تقول.

تحريض أم تساؤل؟

في 21 مارس الماضي نشر مركز «أميركان انتربرايز انستيتيوت» مقالا لمايكل روبن تحت عنوان «هل سيكون هناك انقلاب عسكري ضد أردوغان؟»، لكن مضمون المقال لم يكن تساؤلا بقدر ما كان تحريضاً جليّاً على القيام بانقلاب عسكري، فبعد أن استفاض مايكل روبن في شرح الأسباب الملائمة للقيام بانقلاب عسكري من خلال تصويره للوضع السياسي والاقتصادي والامني في تركيا بشكل سوداوي، وأن ذلك سيؤدي في نهاية الأمر الى حرب أهلية والى تقسيم تركيا، أشار الى أنّ التحليل يؤكّد أنّه سيكون باستطاعة الجيش أن ينقلب على أردوغان ويضعه ودائرته خلف القضبان، وأن ينجو بذلك دون أي تبعات، داعياً الجيش التركي الى تقليد «الخطّة في مصر»، ومؤكدا على أنّ أحداً في العالم لن يعترض على هذا الامر او يتدخل لحماية أردوغان إن جرى «بدليل ما حصل في مصر، وبدليل ما حصل في تركيا ايضا خلال الانقلابات السابقة».

لقد أثارت هذه المقالة حالة من الجدل واللغط بين الجمهور التركي، لاسيما في وسائل التواصل الإجتماعي، البعض اعتبرها مؤشراً على وجود شيء ما يعدّ في واشنطن لتحقيق هذا الانقلاب بدليل ان المقال يأتي من هناك، ومايكل روبن ليس مجرّد كاتب فهو مسؤول سابق في وزارة الدفاع الأميركية، ولايزال يلقي محاضرات أكاديمية على العسكريين الذين يتم إرسالهم الى الشرق الأوسط، كما أنّه نشر بعد مقاله هذا مقالين آخرين في 28 و31 مارس يشبّه بأحدهما تركيا بأنّها أصبحت باكستان البحر الأبيض المتوسط، ويقول في الثاني أنّه لا يمكن هزيمة تنظيم «داعش» طالما أنّ أردوغان موجود في السلطة فيما يبدو انّه هجوم ممنهج على السلطة السياسية في تركيا.

البعض الآخر اعتبر أنّها بمنزلة إشارة البدء لعناصر تابعة للكيان الموازي داخل الجيش للتحرك وتنفيذ انقلاب، خصوصاً أنّ راسم أوزان كوتاهايلي (وهو كاتب في صحيفة صباح المحسوبة على الحكومة)، كان قد نشر مقالاً فيها بتاريخ 27 مارس، أي بعد ستة أيام فقط من مقال مايكل روبن، أشار فيه الى أنّ الطيار الذي أسقط الطائرة الروسية تابع لجماعة فتح الله غولن، وأنه فعل ذلك لتوتير العلاقة مع روسيا، لافتاً إلى أنّ هناك تقارير تشير إلى أنّ حوالي %50 من طيّاري مقاتلات الـ«أف – 16» التركيّة ينتمون إلى جماعة فتح الله غولن، وأنّه يجب أن يتم إقصاؤهم خلال اجتماع الشورى العسكري هذا الصيف، وإذا حاول خلوصي اكارد (رئيس هيئة الأركان) النقاش أو المماطلة، فسيتم حمله على تقديم استقالته فوراً.

المعطيات تغيرت

في تركيا لعب الجيش دوراً سيئاً للغاية في الحياة السياسية خلال عقود طويلة، وعلى الرغم من الشعبية التي يتمتع بها الجيش فإن التدخل في السياسة كان عاملاً سيئاً ساعد على تدهور وضع البلاد إلى مستوى غير مسبوق، خصوصاً في فترات الانقلابات العسكرية، إذ كان الجيش التركي قد أطاح في عام 1960 بعدنان مندريس، أول رئيس حكومة منتخب ديموقراطياً في الجمهورية التركية وقام بمحاكمته وإعدامه مع اثنين من وزرائه، تلا ذلك انقلاب عام 1971 الذي أطاح بسليمان ديميريل، ثم الانقلاب الدموي للجنرال كنعان أفريم عام 1980 والذي مهد لدستور عام 1982، وأخيراً انقلاب عام 1997 على نجم الدين أربكان.
الداعون الى انقلاب عسكري اليوم في تركيا لا يفهمون بأنّ كثيراً من المعطيات التي كانت تتيح للجيش القيام بذلك دون أي عقبات أو عواقب تذكر قد تغيّرت بشكل جذري خلال ما يزيد على عقد من الزمان، لا سيما من خلال التعديلات الدستورية، وأهّما تعديلات عام 2004 و2010 التي مهّدت للكشف عن محاولات الانقلاب التي يقوم بها العسكريون، كما فتحت المجال واسعاً أمام محاسبتهم قضائياً عليها وعلى تلك الانقلابات التاريخية الشهيرة التي قاموا بها سابقاً، مما أدى إلى فتح عدّة قضايا حول التخطيط ومحاولة تنفيذ انقلاب ضد حكومة أردوغان، كقضية شبكة أرغنكون وقضية القفص التي حوكم فيها عشرات الجنرالات ومئات الضباط وعناصر أخرى بتهمة محاولة الانقلاب على حكومة العدالة والتنمية.

تركيبة «الأمن القومي»

وقد جرى بعد ذلك تغيير تركيبة مجلس الأمن القومي لمصلحة المدنيين وبرئاسة مدني، واتخاذ العديد من الإجراءات التي تقلّم أظافر الجيش وتقلّص دوره الى أقصى حد ممكن في السياسة الى أن تمّ في 17 يوليو 2013، إقرار تعديل المادة 35 من قانون الخدمة العسكرية الداخلي والمتعلقة بدور الجيش في الدستور، والتي استُعملت مرات عديدة لتبرير الانقلابات العسكرية في البلاد بحجّة دور الجيش في حماية علمانيّة البلاد من التهديدات الداخلية، فيما حددت هذه المادة وفق التعديلات التي تمت دور الجيش ومهمة القوات المسلحة بالدفاع عن الوطن والجمهورية تجاه التهديدات والأخطار الخارجية. وقد أنهى هذا التعديل الدور السياسي للجيش وأخضعه بشكل تام للقيادة المدنية السياسية.
هذه المعطيات دفعت حتى حزب الشعب الجمهوري (وهو اكبر أحزاب المعارضة في البلاد) عبر زعيمه كليجدار أوغلو، الى إعلان رفضه القاطع لأي تدخل للجيش في مسار العملية الديموقراطية في البلاد على إثر الجدل الذي ثار وفي تأكيد على الدور الذي اناطه الجيش لنفسه في البيان الذي أصدره أخيراً، مشيراً إلى أنّ تدخل الجيش يعني اعادة المشهد الذي منع تركيا من التقدم لـ 80 عاماً.
وأشار إلى أن عقلية قادة الجيش تغيّرت كثيراً عمّا كانت عليه في السابق، مبيناً أن الجيش نأى بنفسه عن التدخل في السياسة منذ عام 2007، ولا يبدو أنه بحاجة إلى تكرار تدخله في السياسة، لأنه يعي تماماً الثمن الباهظ الذي ستدفعه تركيا نتيجة لهذا الانقلاب، فالمنطق ومستوى وعي الجيش التركي تغيّر بشكل جذري.
الخبر ـ القبس

Print Friendly, PDF & Email

https://www.elkhebar.net/wp-content/themes/khabar/wp-content/uploads/2014/01/Logo_468_60.gif

ضف تعليقا l التعليقات تعبر عن اراء اصحابها و لا تعبر عن راي وكالة الخبر

*
معرض الصور معرض الفيديو

إختيارات القراء

الخبر وكالة أنباء موريتانية مستقلة:ست سنوات من العطاء
تحتفي اليوم وكالة أنباء وكالة أنباء “الخبر” بذكرى ست سنوات على انطلاقتها,وقد طالعت قرائه...التتمة...
السفارة الأمريكية: عن الرئاسيات الموريتانية
أبانت السفارة الأمريكية بأنواكشوط عن موقفها حول الانتخابات الرئاسية الموريتانية، المزمع إجراؤها يوم ...التتمة...
العفو الدولية تطالب بالإفراج عن مدونَيْنِ
دعت منظمة العفو الدولية السلطات الموريتانية للافراج ، عن المدونين، عبد الرحمن ودادي و الشيخ ولد جدو،...التتمة...

المقالات

عود على بدأ: المختار في أضواء العلوم والتاريخ / الدكتور محمد سالم ولد محمد يحظيه
عود على بدأ: المختار في أضواء العلوم والتاريخ / الدكتور محمد سالم ولد محمد يحظيه
UDK 23-3-2015-509-118-741 المختار ولد محمد ولد سيد احمد فال الملقب “حـدهال” ولد المختار ولد سيدي م...
التتمة 0 تعليقات 214 مشاهدات

صندوق دعم الصحافة :عطاء من لا يملك لمن لا يستحق
صندوق دعم الصحافة :عطاء من لا يملك لمن لا يستحق
عهد المشتغلون بحقل الإعلام أن الدولة تصرف مبالغ سنوية لدعم ما أصطلح على تسميته بالصحافة المستقلة، رغم أن الصند...
التتمة 10 تعليقات 1٬413 مشاهدات

الأمير عبدالقادر الجزائري وثورته/هند عبدالحليم محفوظ
الأمير عبدالقادر الجزائري وثورته/هند عبدالحليم محفوظ
هو الأمير المجاهد عبدالقادر بن محيي الدين الحسني، ترجع جذوره إلى المغرب الأقصى، هاجر أهله من هناك إلى نواحي وه...
التتمة 0 تعليقات 498 مشاهدات

قبيلة اهل السباعي : شذرات ونظرات تاريخية/ الدكتور محمد سالم ولد محمد يحظيه
قبيلة اهل السباعي : شذرات ونظرات تاريخية/ الدكتور محمد سالم ولد محمد يحظيه
UDK 01-1-2018-710-119-599 قبيلة أهل السباعي،موطنها الأصلي آدرار والساحل ،والصحيح لغة أهل السباعِ بكسر العين أم...
التتمة 0 تعليقات 318 مشاهدات

العلاقة بين المُواطَنَة والتنمية/ د. خالد صلاح حنفي محمود*
العلاقة بين المُواطَنَة والتنمية/ د. خالد صلاح حنفي محمود*
تُعدّ المُواطَنَة الصالحة من أسمى الأهداف العليا للمجتمعات الإنسانيّة، على اختلاف مدارسها الفكريّة ومنابعها ال...
التتمة 0 تعليقات 651 مشاهدات

المقابلات

على هامش الإحتجاجات هل بدأ اهتزاز النظام الإيراني؟
على هامش الإحتجاجات هل بدأ اهتزاز النظام الإيراني؟
بعد انتصار المحور الإيراني السوري العراقي، بدعم روسي، من خلال الابقاء على الرئيس بشار الاسد في الحكم، والقضاء ...
التتمة 0 تعليقات 445 مشاهدات

مقابلة صحفية نادرة في برلين مع مفتي فلسطين
مقابلة صحفية نادرة في برلين مع مفتي فلسطين
هتلر وضع مفتي فلسطين الحسيني تحت الحراسة * المفتي: رفضنا طلب ألمانيا وروما القيام بحركة ثورية في فلسطين، لمهاج...
التتمة 0 تعليقات 898 مشاهدات

رسالة “النأي بالنفس” لم تصل: مقابلة مع الدكتور خالد العزي
رسالة “النأي بالنفس” لم تصل: مقابلة مع الدكتور خالد العزي
انها من المواقع الاستراتيجية التي لا يمكن فيها “النأي بالنفس” اطلاقا، اقله تجاه العدو الاسرائيلي. ...
التتمة 0 تعليقات 465 مشاهدات

إيران وتركيا… تتخطيان العرب في مواجهة ترامب
إيران وتركيا… تتخطيان العرب في مواجهة ترامب
مقابلة سلوى فاضل مع الباحث والخبير بالعلاقات الدولية الدكتور خالد العزيّ ما هي الإجراءات التي يمكن لكل من إيرا...
التتمة 0 تعليقات 498 مشاهدات

موسى افال : نناقش كثيرا مرشح المعارضة الموحد لسنة 2019
موسى افال : نناقش كثيرا مرشح المعارضة الموحد لسنة 2019
سؤال: لا شك أنكم تابعتم المقابلة التلفزيونية لرئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز. ما هو انطباعكم حول هذه المقا...
التتمة 1 تعليقات 872 مشاهدات

الإستفتاء

ما رأيكم في حظوظ مرشحي رئاسيات موريتانيا 2019
 
جاري التحميل ... جاري التحميل ...
*